fbpx

وقال جميل عليان: “إن استمرار الاحتلال في حملات الاعتقال بحق أبناء الشعب الفلسطيني بشكل غير مسبوق، إضافة إلى عمليات القتل، لن يجلب لهم الأمان، وسيزيد من قوة ولهيب حالة المقاومة في الضفة الغربية وفي كل مكان”. – زعيم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

وأكد عليان في بيان صحفي صادر عن وكالة صفا، اليوم الخميس، أن اعتقال القيادي الشيخ سعيد نخلة من قبل قوات الاحتلال هو محاولة مضللة لإخفاء التراخي الأمني الذي يمارسه الاحتلال في الضفة الغربية، وإضفاء شعور زائف بالأمان على سكانها. الجنود والمستوطنين.

وأوضح أنه في هذه المواجهة بين الاحتلال وأجهزته الأمنية الفاشلة وقوى المقاومة وقياداتها ورموزها الوطنية، سيتعزز التفاف الشعب الفلسطيني حول رموزه الوطنية وكافة أبناء الحركة الوطنية الأسيرة والدفاع عنهم. ولن يحصد الاحتلال إلا المزيد من الفشل والمزيد من عمليات المقاومة.

ونظراً لأن الشيخ يعاني من عدد من الحالات المزمنة والمنهكة، فإن الاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عن وجود نخلة وحالتها الصحية.

وأكد أن الحركة وكافة قطاعات الشعب الفلسطيني ستواصل إعطاء الأولوية القصوى لمساعدة جميع المعتقلين حتى إطلاق سراحهم.

وفي الصراع المحتدم الآن بين الأسرى وقرارات بن جفير الإجرامية، تابع: “سيبقى شعبنا مستنفراً بكل موارده وأدواته، ولن تترك كافة شرائحنا الوطنية والسياسية أسرانا”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *