fbpx

أعلنت “حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين” ، اليوم الاثنين ، تفاصيل لقاء وفدها في القاهرة مع عباس كامل ، رئيس جهاز المخابرات المصرية ، برئاسة أمينها العام زياد النخالة ، مؤكدة أنه كان بناء وناجحا.

وقال شهاب في تصريح صحفي حصلت عليه وكالة “الصفا” إن عددا من أعضاء المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي وعدد من كبار ضباط الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات العامة المصري حضروا الاجتماع.

وبحسب شهاب ، فقد مرّت الجماعة بكل الأمور التي تهمها ، بما في ذلك الوضع السياسي وظروف الملعب ، لا سيما التصعيد الأخير في غزة ، ومقتل شخصيات المقاومة ، وما يجري في الضفة والقدس.

وتابع: “المناقشة كانت بناءة ومثمرة ، وأظهرت اهتمام مصر الحقيقي بأمان الموقف الفلسطيني وتماسكه ، وكذلك في التخفيف من معاناة شعبنا ، ولا سيما أهلنا في قطاع غزة ، من جراء الأزمة الفلسطينية. الحصار الجائر المفروض منذ عدد من السنوات.

وأكد شهاب أن القمة شهدت في حركة الجهاد الإسلامي إعادة تأكيد مواقفها القوية الداعمة للشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

وأكد شهاب على رغبة منظمته في تحسين العلاقات مع القاهرة.

قاد النخالة مجموعة بارزة من “حركة الجهاد الإسلامي” توجهت إلى القاهرة الخميس الماضي بدعوة من الحكومة المصرية لبحث عدد من القضايا.

وتأتي الزيارة في الوقت الذي تتواجد فيه مجموعة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بقيادة إسماعيل هنية ، رئيس المكتب السياسي ، في العاصمة المصرية في زيارة رسمية.

وجاءت الزيارة في أعقاب الغزو الإسرائيلي لقطاع غزة في مايو من العام الماضي ، والذي اختتم بالتوقيع على وقف إطلاق النار بين الجهاد الإسلامي وإسرائيل.

أدت الغارات الجوية الإسرائيلية على المنازل والمرافق خلال هجوم 9-13 مايو إلى مقتل 33 مدنياً ، من بينهم 6 أطفال و 3 نساء ، وإصابة ما يقرب من 150 آخرين ، بمن فيهم نساء وأطفال.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *