fbpx

يحاول مليونا فلسطيني الدفاع عن أنفسهم ضد المجاعة والمرض والقصف الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، بحسب تأكيد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

جاء ذلك في كلمة ألقاها يوم الثلاثاء خلال جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة حول “الأمن الإنساني”.

وتابع: “عندما أسمع عبارة الأمن الإنساني، أفكر في مليوني شخص في غزة ليس لديهم أمن على الإطلاق، ويحاولون يائسين حماية أنفسهم من المجاعة والمرض والقصف الإسرائيلي المستمر”.

وبالإضافة إلى عمال المطبخ المركزي العالمي الذين استشهدوا في هجوم إسرائيلي أمس، أكد غوتيريس أنه لا يوجد أي مبرر للعقاب الجماعي للشعب الفلسطيني في غزة، لافتاً إلى أن 196 من عمال الإغاثة، بينهم 171 من الأمم المتحدة، لقوا حتفهم. في غزة.

وطالب مجلس الأمن الدولي بتفعيل القرار الذي يدعو إلى “وقف إنساني عاجل لإطلاق النار في غزة وإطلاق سراح الرهائن وزيادة المساعدات الإنسانية”.

استشهد سبعة أشخاص من دول أستراليا وبولندا وبريطانيا والولايات المتحدة وكندا وفلسطين، عندما قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي موكب منظمة “المطبخ العالمي” مساء الاثنين في مدينة دير الزور وسط قطاع غزة. بلح.

وأعرب “المطبخ العالمي” عن “صدمته” لمقتل سبعة من أعضاء فريقه في هجوم إسرائيلي على غزة، وذكر في وقت سابق اليوم الثلاثاء أنه سيعلق أنشطته لنقل المساعدات الإنسانية في قطاع غزة.

وذكرت الجماعة أنه “رغم التنسيق مع الجيش الإسرائيلي، تعرض القافلة للقصف أثناء خروجها من مستودع دير البلح (وسط قطاع غزة)”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *