fbpx

تحول مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة إلى أنقاض جراء قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي. ووفقا للطبيب النرويجي مادس جيلبرت، فقد حولت إسرائيل والولايات المتحدة المنشأة إلى مكان للموت.

وأوضح جيلبرت، الذي قضى 16 عاما في العمل في مستشفى الشفاء، سبب هدم إسرائيل للمستشفى في منشور على منصة X اليوم الاثنين. يضم مستشفى الشفاء 700 سرير ويعتبر أهم منشأة طبية في قطاع غزة.

وقال إن مستشفى الشفاء حولته “إسرائيل” والولايات المتحدة إلى بيت موت بسبب إحراقه وتحويله إلى ركام، وتحوله إلى قبر للمرضى والطواقم الطبية وعائلاتهم واللاجئين. وقال إن هذا مثال واضح على السياسات الرهيبة والقاسية للاحتلال الاستعماري الإسرائيلي، الذي كان هدفه إبادة الشعب الفلسطيني ومؤسساته الاجتماعية.

وأعلن أن حكومات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بحاجة إلى الشعور بالذنب لتأييدها جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها “إسرائيل”.

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، مغادرته مستشفى الشفاء، أكبر منشأة طبية في قطاع غزة، بعد اجتياح وهدم المنشأة ومحيطها قبل أسبوعين.

وخلال هذه الاعتداءات، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 900 فلسطيني وقتلت أكثر من 200 منهم في مستشفى الشفاء وبالقرب منه.

ووفقا للبيانات الأممية والفلسطينية، فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي يخوض هجوما كارثيا على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023. وأسفرت الحرب عن سقوط عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين، معظمهم من النساء والأطفال، كما أدت إلى مجاعة قتل العشرات من الأطفال.

وعلى الرغم من قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار خلال شهر رمضان، ومثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بشأن مزاعم الإبادة الجماعية، فإن إسرائيل تواصل الحرب.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *