fbpx

إحياءً لذكرى يوم الأرض ودعماً للمعتقلين وقطاع غزة الذي يتعرض للعدوان الإسرائيلي منذ أكثر من ستة أشهر، تظاهر مئات الفلسطينيين مساء السبت في قلب مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وجاءت المسيرة استجابة لطلبات الناشطين والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني لتنظيم مظاهرات في مراكز المدن يوم 30 مارس/آذار، الذي يصادف الذكرى الثامنة والأربعين ليوم الأرض، دعماً لغزة والأسرى.

تظاهر مئات الفلسطينيين، مساء السبت، وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية، إحياء لذكرى يوم الأرض وتضامنا مع المعتقلين وقطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي منذ أكثر من ستة أشهر.

وجاءت المسيرة استجابة لدعوات الناشطين والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني لتنظيم احتجاجات دعما لغزة والأسرى في 30 مارس/آذار، الذكرى الـ48 ليوم الأرض، في مراكز المدن.

يمكن إرجاع أصول يوم الأرض إلى مصادرة الحكومة الإسرائيلية للأراضي في عام 1976 لمساحات كبيرة يملكها الشعب العربي.

وتتزامن ذكرى هذا العام مع اشتداد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، التي بدأت في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، فضلا عن تكثيف الاعتداءات الاستيطانية في الضفة الغربية.

تشن إسرائيل حربا كارثية على قطاع غزة أسفرت عن عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، غالبيتهم من النساء والأطفال، وأزمة إنسانية لا مثيل لها، وخسائر واسعة النطاق في الممتلكات والبنية التحتية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *