fbpx

تضامنا مع قطاع غزة، نظم آلاف الأردنيين، اليوم السبت، وقفة احتجاجية أمام سفارة الاحتلال في العاصمة عمان.

وبحسب مراسل الأناضول، أقيمت الوقفة الاحتجاجية لليوم السابع على التوالي في منطقة الرابية، بالساحة المقابلة لمسجد الكالوتي. ولا يبعد موقع سفارة “إسرائيل” في المملكة سوى بضع مئات من الأمتار.

وأشار إلى أن المطالب هي ذاتها التي كانت في الأيام القليلة الماضية، حيث دعا المتظاهرون إلى إغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان وإلغاء اتفاق السلام مع “إسرائيل”.

وهتف المتظاهرون “أخرجوا الجيش من الحدود.. حدود الضفة الغربية”، تكريما لفلسطين والمقاومة ودعوا إلى فتح الحدود مع ذلك البلد.

“دماء الشهداء تطلب دمي.. كيف قبلت بالحل السلمي؟” تمت كتابته على اللافتات التي رفعها المتظاهرون عالياً. … مثل هذه العبارات التي تنتقد “عدوان” إسرائيل.

وهتف العديد من العاملين في المجال الطبي لزملائهم في الميدان ومحمد أبو سلمية مدير مستشفى الشفاء بمشاركتهم في التظاهرة.

واستجابة للمطالب الشعبية، قررت الحكومة الأردنية، في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2023، عزل سفيرها من تل أبيب، ورفضت السماح لسفير “إسرائيل” بالعودة إلى عمان.

وبحسب البيانات الفلسطينية والأممية، فإن إسرائيل تخوض حربا مع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، وأدى ذلك إلى سقوط عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين، غالبيتهم من النساء والأطفال، فضلا عن مجاعة أودت بحياة أطفال. وكبار السن. ونتيجة لذلك، تم توجيه تهمة “الإبادة الجماعية” إلى إسرائيل، وسوف تمثل أمام محكمة العدل الدولية للمرة الأولى.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *