fbpx

قام زوجان مقيمان في الولايات المتحدة بتطوير موقع على شبكة الإنترنت يتتبع العلامات التجارية للشركات الإسرائيلية الخاصة، وبالتالي تبسيط عملية مقاطعة البضائع الإسرائيلية للعملاء.

ونشرت قصة الثنائي شهزاد ونادية عبر حساب قناة TRT العالمية على منصة X.

وأوضحت نادية، وهي امرأة فلسطينية المولد، أن الموقع جاء نتيجة لرغبتها وزوجها شهزاد في اتخاذ إجراءات لدعم الشعب الفلسطيني، بما يتجاوز مجرد نشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتابعت قائلة إنها وزوجها شهزاد أنشأا موقع “DisOccupied”.

ورد شهزاد بالقول إنه خصص مئات الساعات لمراقبة الشركات التي تساعد لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك) في إنشاء الموقع.

وتابع: «الرسالة التي نريد إيصالها للناس هي أن يراجع الناس عاداتهم الاستهلاكية».

وقالت نادية متفقة مع تأكيد زوجها: “ربما تدعم العلامات التجارية الشريكة في الإبادة الجماعية، معتقدًا أنك تدفع زكاة أموالك”.

وأشار شهزاد إلى أن الأموال الخاصة توفر غالبية التمويل الذي تستخدمه المنظمات الصهيونية لدعم المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية.

ووفقا له، يعرض الموقع الجديد الشركات التي تدعم، في هذا السياق بالذات، “إسرائيل”.

واختتمت نادية حديثها بالإشارة إلى أن العمل ما زال جارياً على تطبيق الهاتف المحمول “DisOccupied” الخاص بالموقع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *