fbpx

إن آثار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والأزمة الإنسانية التي تلت ذلك والتي بلغت ذروتها بالمجاعة، والصراع المتصاعد بين تل أبيب وواشنطن، تم تناولها على نطاق واسع في المنشورات الدولية والمواقع الإخبارية.

إن آثار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والأزمة الإنسانية التي تلت ذلك والتي بلغت ذروتها بالمجاعة، والصراع المتصاعد بين تل أبيب وواشنطن، تم تناولها على نطاق واسع في المنشورات الدولية والمواقع الإخبارية.

ومن المتوقع حدوث مجاعة في غزة، بحسب افتتاحية صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية. وأشار المقال كذلك إلى أن “مقتل أكثر من 32 ألف فلسطيني، والحزن والبؤس الذي يعيشه الناجون، ليس مأساويًا فحسب، بل غير مبرر”.

وقالت الصحيفة “إن الولايات المتحدة تستخدم نفوذها على الفور لإنهاء هذا الجنون”. وأضاف “بعد ذلك يمكن بناء الميناء العائم الذي أمر به الرئيس الأمريكي جو بايدن؛ وسيستغرق استكماله بضعة أسابيع”.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية المطالب التي تقدمت بها السلطات في غزة “بوقف عمليات الإنزال الجوي وزيادة توصيل المساعدات برا”. وقالت إن هذا الاتهام جاء ردا على تقارير من شهود عيان تفيد بوفاة 12 شخصا قبالة الساحل الشمالي أثناء محاولتهم استعادة المساعدات التي أسقطت في البحر؛ ومع ذلك، فمن غير الواضح ما هي الدولة المسؤولة عن عملية الإنزال الجوي المحددة. قرار مجلس الأمن
وفيما يتعلق بالمقالة الافتتاحية في صحيفة جلوبال تايمز الصينية، ذكرت أن جميع الدول مطالبة بالالتزام بقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بإنهاء الأعمال العدائية في غزة، وأن الولايات المتحدة يجب أن تقود المهمة في وضع هذا القرار موضع التنفيذ.

وتساءلت الصحيفة: “إذا كانت قرارات مجلس الأمن غير ملزمة كما زعم السفير الأمريكي، فلماذا تلجأ واشنطن إلى استخدام حق النقض (الفيتو) مرارا وتكرارا؟”

اعتبرت صحيفة الجارديان البريطانية قرار الولايات المتحدة الامتناع عن التصويت ضد قرار مجلس الأمن بشأن غزة يوم الاثنين الماضي بمثابة لحظة رمزية كبيرة.

وتابعت: “لكن يبدو أنه لن ينجم عن ذلك سوى تغيير بسيط، ما لم تتخذ الولايات المتحدة إجراءات موضوعية، لأن الشكوى من المعاناة الإنسانية لا معنى لها عندما تستمر في تقديم الأسلحة التي تسببت في الكارثة”.

وفي ما يتعلق بـ”إسرائيل”، عرضت مجلة “ناشيونال إنترست” الأميركية مقالاً للباحث ليون هدار. وذكر هدار أن السياسيين المعتدلين في “إسرائيل” عليهم أن يدركوا أن الولايات المتحدة لا تستطيع الوفاء بمسؤوليتها إذا لم تتمكن من إقناع غالبية الإسرائيليين بأن الدولة الفلسطينية المستقلة لن تشكل تهديدا لـ”إسرائيل”.

علاوة على ذلك، أوضح أن دعم بايدن للأشخاص الذين يريدون الإطاحة بنتنياهو كان “مجرد أمنيات”.

“خطأ دبلوماسي”

اعتبرت صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تأجيل زيارة وفد رفيع المستوى إلى الولايات المتحدة بمثابة خطأ دبلوماسي فادح وتحرك غير حكيم في افتتاحيتها.

وتابعت قائلة إن الحكم يظهر أن إسرائيل أضاعت فرصة تشكيل التصورات، ومنعها من التعبير بشكل مباشر عن موقفها أمام الولايات المتحدة، والنظر في خيارات أخرى للتعامل مع الوضع المعقد في غزة.

وشددت صحيفة “هآرتس” العبرية في افتتاحيتها على أن صراع إسرائيل مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يجب ألا يتصاعد إلى نكبة فلسطينية ثانية لأن ذلك سيؤدي إلى الانتقام.

وتابعت: “الاحتلال طويل الأمد وبناء المستوطنات في غزة سيكون أمرًا بغيضا من الناحية الأخلاقية وجريمة حرب، وسيؤدي إلى تفاقم الصراع وزيادة العداء الدولي تجاه إسرائيل”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *