fbpx

وشدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن بلاده لم تتخل عن غزة في ضوء اعتقاده بأن العالم الإسلامي فشل في اختباره لقطاع غزة وضرورة النقد الذاتي الصريح.

وقال أردوغان خلال كلمته في فعالية “إفطار الأصدقاء القدامى” بإسطنبول، إن “تركيا تدافع بكل إمكاناتها عن أشقائها في غزة، والأكاذيب ومحاولات التضليل لا يمكن أن تغطي على ذلك”. الحقيقة، في محاولة لمعالجة الانتقادات الموجهة للموقف التركي من قطاع غزة.

وقال “علينا أن نعترف بأن العالم الإسلامي لم ينجح في هذا الاختبار بشكل جيد”، منتقدا موقف العالم الإسلامي أيضا.

وذكر أردوغان أنه يعتقد أنه سيستفيد الشعب الفلسطيني والدولة الإسلامية ككل كلما سارع العالم الإسلامي إلى الانخراط بنشاط في النقد الذاتي.

وأكد أردوغان أنه بسبب الوضع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة، احتفل المسلمون هذا العام بشهر رمضان المبارك بقلوب مضطربة.

وأشار خلال كلمته إلى أكثر من 40 ألف طن من المساعدات الإنسانية التي قدمتها تركيا لغزة، وقال إنها ستواصل إرسال المساعدات.

وشدد المتحدث على أن تركيا لم تتخلى قط عن أي من أشقائها، وأنها “اليوم تدعم أشقائها في غزة بكل الوسائل”.

وأشار أردوغان في كلمته إلى أن “إسرائيل ليست وحدها، فهي معادلة مكونة من عشرات المؤيدين الذين يقفون خلفها”.

وعاد إلى مهاجمة “إسرائيل”، مدعياً أنه رغم الجهود الدبلوماسية، إلا أن النتيجة لم تكن كما كان متوقعاً بسبب “فساد إسرائيل وغطرستها وخروجها على القانون”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *