fbpx

تنظر وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة الجزائرية، كوثر كريكو، إلى الحرب الإسرائيلية الحالية على قطاع غزة، على أنها حرب ضد النساء والأطفال الفلسطينيين.

جاء ذلك على لسانها يوم الأربعاء خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول مساهمة الشباب والنساء في منع الصراعات.

وقدم الوزير الحجة القائلة بأن المرأة هي العمود الفقري للمجتمع ويمكنها تعزيز الخطاب.

وشددت على ضرورة أن تحتل المرأة موقعها المناسب على طاولة السلام، مشيرة إلى أنه على الرغم من تفضيلهن للحل السلمي للنزاعات، إلا أنه لا يسمح لهن بأن يكون لهن رأي في العمليات التي تؤدي إلى اتخاذ القرارات.

وأوضحت أن معاناة الشعب الفلسطيني يجب أن تعالج أيضا من أجل معالجة قضية المرأة، قائلة إن “الشعب الفلسطيني يتعرض لآلة الموت والدمار على يد قوة الاحتلال”.

وشددت على أن النساء يعانين من معاناة لا يمكن تصورها ولا يمكن التعبير عنها بشكل مناسب.

وفي إشارة إلى القصف الإسرائيلي الحالي على غزة، قالت: “إنها حرب ضد النساء والأطفال الفلسطينيين، وعلى المدافعين عن حقوق المرأة ألا يظلوا صامتين ويقولوا أوقفوا آلة القتل الهمجية”.

وتشن إسرائيل، بمساعدة أميركية، حرباً مدمرة على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي. لقد أسفرت الحرب عن مقتل عشرات الآلاف من المدنيين، غالبيتهم من النساء والأطفال، وأزمة إنسانية لا مثيل لها، وتدمير كبير للبنية التحتية، إلى درجة أن تل أبيب تُحاكم الآن أمام محكمة العدل الدولية. متهم بـ “الإبادة الجماعية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *