fbpx

وبالإضافة إلى التعبير عن دعمهن لنساء قطاع غزة، أكدت ثلاث وزيرات من بلجيكا على أهمية وقف إطلاق النار وتأمين إيصال الإمدادات الإنسانية إلى المنطقة.

جاء ذلك في تصريحات للأناضول، اليوم الخميس، بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من مارس من كل عام. وكان وزراء الخارجية والدفاع والتعاون التنموي هم الحاجة لحبيب ولوديفين ديدوندري وكارولين جينيز.

وأشارت غينيس إلى أن عددا كبيرا من النساء والأطفال استشهدوا وأصيبوا في قطاع غزة، مشيرة إلى أن “الفئات الأكثر ضعفا تتأثر دائما بما يحدث في غزة

“تمسكوا بالحياة، واصلوا حماية أعراضكم، حافظوا على حياة أطفالكم، العالم فخور بكم”، كانت الرسالة التي وجهتها لنساء غزة

وقال وزير الدفاع ديدوندر في إشارة إلى النساء والأطفال في فلسطين: “أود أن أبعث برسالة مفادها أننا ندعمهم ونقف إلى جانبهم

وتطرقت إلى حقيقة أنه بمساعدة الأردن، قامت وزارة الدفاع البلجيكية في وقت سابق من هذا الأسبوع بتسليم الإمدادات الإنسانية ليتم إسقاطها فوق غزة.

وتابعت: “نأمل أن نتمكن من نقل المساعدات لهم بالشاحنات برا عبر المنافذ الحدودية

والرسالة الوحيدة التي ينوي وزير الخارجية لحبيب إيصالها اليوم رداً على ذلك هي “ضمان وقف عاجل لإطلاق النار

معاناة المرأة في غزة

ولقي ما لا يقل عن 8900 امرأة حتفهم نتيجة الحرب الإسرائيلية المستمرة على غزة منذ 7 أكتوبر 2023

ونزح ما يقرب من مليون امرأة وفتاة، وفقدت أكثر من 3000 امرأة أزواجهن وتُركن لرعاية أطفالهن، وفقًا لإحصاءات الأمم المتحدة

ويشير مراسلون من الأمم المتحدة إلى أن عدد حالات الإجهاض بين النساء الحوامل آخذ في الارتفاع، وأن النساء يُجبرن على الولادة بعملية قيصرية دون استخدام الأدوية أو التخدير، وأن الأمهات غير قادرات على إرضاع أطفالهن لأنهن كذلك. جائع أو عطشان

وتشن “إسرائيل” حربًا مدمرة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أسفرت عن سقوط عشرات الآلاف من الضحايا -معظمهم من النساء والأطفال- ودمار هائل في البنية التحتية، وكارثة إنسانية. وعلى إثر ذلك، تم استدعاء “إسرائيل” أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *