fbpx

الجمعة 1 مارس 2024 (وفا) في نيويورك تم التأكيد مجددا على وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) وهدفها الحيوي من قبل مكتب لجنة الجمعية العامة للأمم المتحدة المعنية بممارسة الحقوق غير القابلة للتصرف. حقوق الشعب الفلسطيني ليلة أمس.

وذكرت أن هذا الإعلان يتماشى مع تفويضها من الجمعية العامة لضمان نمو وسلامة ورفاهية اللاجئين الفلسطينيين وهم ينتظرون حلا عادلا لمحنتهم على أساس القرار 194 (III) لعام 1948.
وأقر المكتب بدور الأونروا باعتبارها شريان حياة للاجئين الفلسطينيين على مدى السنوات الـ 75 الماضية، حيث لا تقدم الخدمات الأساسية فحسب، بل توفر أيضا شعورا بالأمل والاستقرار في مواجهة الأزمات والظلم الطويل الأمد، وأعرب عن قلقه البالغ إزاء الظروف الكارثية. في غزة والعقبات التي تعترض تنفيذ الأونروا لولايتها.

وحث المكتب الدول التي قطعت تمويلها للأونروا على التراجع فورا عن إجراءاتها، لأنها تعرض للخطر بشكل خطير جهود الوكالة لتوفير المساعدات الإنسانية والاستقرار في جميع أنحاء المنطقة، وخاصة في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية وقطاع غزة. التي مزقتها الصراعات.
وأعلن المكتب في بيان صحفي أنه “يجب ألا يتم تشويه صورة الوكالة بعد الآن”. “إن دور الوكالة يمتد إلى ما هو أبعد من الجهود الإنسانية – فهو يرمز إلى التزام المجتمع الدولي بالعدالة وحقوق الإنسان والسلام وحقوق اللاجئين”.

وذكر البيان أن “دعم الأونروا يعني الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى التوصل إلى حل عادل ودائم لقضية فلسطين وفقا لقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي”.

وشدد المكتب مرة أخرى على مدى الحاجة الملحة إلى هدنة فورية ودائمة في غزة، ووقف إعادة توطين الفلسطينيين قسراً، والوصول إلى المساعدات الإنسانية دون عوائق.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *