fbpx

وتدخل جهاد خضرا، أحد سكان شمال غزة، خلال جلسة صوتية مع موقع “عربي 21” على منصة “X”، مطالبا بتجنيب سكان شمال غزة المجاعة.

وأكد خضرا أنه لم يتم إسقاط أي مساعدات في شمال قطاع غزة، زاعمًا أنه على الرغم من أن السكان سارعوا إلى الشوارع عند سماعهم بإنزال المساعدات، إلا أنهم اضطروا إلى الانتظار ساعات حتى يحدث أي شيء.

وقال جهاد في كلمة مؤثرة: “إن أهالي شمال غزة يموتون بشكل يومي، والوضع أسوأ مما ينشر في وسائل الإعلام، حيث لم تصل أي مساعدات إلى الشمال منذ فترة طويلة”.

وتابع: “علف الحيوانات الذي كان المحاصرون يطحنونه لصنع الخبز، هو الخيار الأخير المتبقي لأهل الشمال، لقد جاع ونفد”.

وتابع: «نحن نموت كل دقيقة في الشمال من الجوع، كما ماتت فتاتان من الجوع أمس».

وذكر خضرا أن والدته أصيبت بقصف الاحتلال، وأنه تمكن من إيصالها إلى دير البلح بعد صعوبة كبيرة، لكنه لم يكن يملك 5000 دولار. والمبلغ الذي طلبته السلطات المصرية من أجل السماح للجرحى بمغادرة غزة هو خروجها من قطاع غزة إلى مصر.

ودعا خضرا الأهالي إلى الضغط على الحكومة لتوصيل المساعدات الإغاثية إلى الشمال، مدعيا أن الظروف هناك لا تطاق.

وكان شمال قطاع غزة، حيث انقطعت المساعدات عن السكان المحاصرين منذ أكثر من شهر، هدفاً لتحذير من حدوث مجاعة وشيكة أصدره برنامج الأغذية العالمي في وقت سابق.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *