fbpx

ونظرًا لتدهور الوضع الإنساني وارتفاع عدد الوفيات بسبب الجوع، أطلق ناشطون أتراك حملة على منصات التواصل الاجتماعي للمطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة وإسقاط المساعدات الإغاثية والإنسانية جوًا.

ووزع الأتراك عشرات الآلاف من المنشورات التي تطالب بتنفيذ عملية إنزال جوي للمساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة تحت هاشتاغ “مساعدات جوية لغزة – غازي هافادان يارديم”.
ونشر الناشطون صورا وفيديوهات من قطاع غزة في منشوراتهم، توضح حجم الأزمة الإنسانية التي تتفاقم بسرعة بسبب القصف والحصار الإسرائيلي المستمر.

ونبهت منشورات الحملة القراء إلى أزمة الجوع المتصاعدة في غزة مع اقتراب شهر رمضان.

تتفاقم الأزمة الإنسانية في قطاع غزة بسرعة كبيرة، لا سيما في الشمال حيث أدى الحصار الإسرائيلي إلى نقص الغذاء الذي أدى إلى مقتل الأطفال والمسنين.

توفي طفلان رضيعان، الثلاثاء، شمال قطاع غزة الخاضع للاحتلال الإسرائيلي، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة. ونجمت الوفيات عن سوء التغذية والجفاف.

وفي إطار هجومها الشرس، تقوم إسرائيل بتجويع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من خلال تخريب إمدادات الحياة الأساسية ومنع وصول المساعدات الإنسانية إليهم.

وشددت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في تقرير لها، على أن سوء التغذية الحاد يصيب طفلا من بين كل ستة أطفال في شمال غزة، مضيفة أن “الوضع خطير للغاية، خاصة في شمال القطاع”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *