fbpx

غزة 23-2-2024 (الجمعة) وفا- أفادت تقارير محلية وطبية أن إسرائيل تنفذ خلال الساعات الماضية، أسبوعها الـ20 على التوالي، هجمات إبادة جماعية على قطاع غزة، من الجو والبر والبحر، مما أسفر عن مقتل العشرات من المدنيين وإصابة عدد أكبر.

أدت غارة جوية إسرائيلية في مدينة غزة إلى مقتل وجرح العديد من المدنيين الأبرياء عندما استهدفت تجمعا من الناس في ساحة الدحدوح.

كما أصيب عدد من المواطنين بإصابات متفاوتة، جراء القصف الإسرائيلي العنيف الذي استهدف شارع الصناعة بحي الزيتون جنوب مدينة غزة.
كما استخدمت قوات الاحتلال قنابل الدخان لاستهداف النازحين في مدرسة الفلاح، مما أجبرهم على النزوح إلى الأحياء الغربية لمدينة غزة. وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع تقدم الجيش الإسرائيلي شرق حي الزيتون، ويواصل أعمال الحفر وتدمير المباني السكنية.

وذكرت مصادر طبية في جنوب غزة أنه بعد أن أصابت غارة إسرائيلية بالقرب من مدرسة عسقلان شرق خان يونس مجموعة من المدنيين، قُتل تسعة أشخاص وأصيب عدد أكبر ونقلوا إلى مستشفى غزة الأوروبي.

ووفقاً لتقارير مسؤولي الصحة المحليين في غزة، يعيش السكان في مثلث الموت الناجم عن القصف المستمر وسوء التغذية وتطور الأمراض نتيجة للاحتلال الإسرائيلي.

ووفقا لمسؤولي الصحة، فإن المجاعة التي تقتل نصف مليون شخص في شمال غزة ناجمة عن الحصار العسكري الإسرائيلي للمنطقة، والذي يمنع الغذاء والدواء من الوصول إلى المنطقة.

وبحسب التقارير فإن العدوان الإسرائيلي المستمر ترك 700 ألف طفل و60 ألف امرأة حامل و350 ألف مريض بأمراض مزمنة في قطاع غزة في حالة خطيرة بسبب المجاعة والجفاف ونقص الخدمات الطبية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *