fbpx

وافقت حركتا الجهاد الإسلامي وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الخميس، على عملية إطلاق النار التي أدت إلى مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 11 آخرين على حاجز عسكري شرق مدينة القدس المحتلة صباح اليوم.

وأكدت حركة حماس في بيان حصلت وكالة صفا على نسخة منه، أن العملية هي رد فعل مشروع على الجرائم والمجازر التي يرتكبها الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين.

واطلع صفا على بيان الجهاد الذي جاء فيه أن العملية تدخل في الإطار القانوني لحقوق الأهالي في حماية أراضيهم ومقدساتهم ضد الاحتلال إلى حين إخراجها بالقوة.

وحثت حركتا حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيين على مواصلة مقاومتهم للاحتلال وتكثيف قتالهم ضد مستوطناته في كل مكان حتى يتم القضاء عليهم في فلسطين برمتها.

وذكرت مصادر عبرية أن مستوطنين أطلقوا النار على ثلاثة شبان فلسطينيين في المنطقة بحجة تنفيذ العملية، ما أدى إلى مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 11 آخرين على حاجز عسكري شرق مدينة القدس المحتلة صباح اليوم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *