fbpx

طغى على مزاج المئات من المشاركين في المسيرة المطالبة بوقف الهجوم على قطاع غزة في مدينة نواكشوط الموريتانية خطاب أبو عبيدة المتحدث العسكري لكتائب القسام.

وبث مشرفو المسيرة بيان أبو عبيدة على الهواء مباشرة عبر مكبرات الصوت في اليوم الـ133 للحرب المدمرة على قطاع غزة، والذي تصادف أيضا أن يكون افتتاح المسيرة.

وخلال كلمة المتحدث باسم كتائب القسام، هتف المتظاهرون لحماس وكتائب القسام والفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة.

إن الحرب الإسرائيلية الأميركية تواجه المقاومة الفلسطينية في غزة وشعبنا الصامد، وهو لا يزال عاجزاً أمام شعب عظيم كريم يتعرض لجرائم ومجازر بشعة، لكنه لا يعرف كيف ينكسر. قال أبو عبيدة.

وأشار إلى أن مقاتلي القسام “لا زالوا يواجهون جيشا نازيا إجراميا همجيا لم يسبق له مثيل في التاريخ المعاصر، ويلحقون به خسائر فادحة هي أيضا غير مسبوقة في تاريخ ثورة شعبنا”.

وجابت المسيرة الشوارع الرئيسية في نواكشوط وشارك فيها نواب وأعضاء في البرلمان الموريتاني.

وقبل أن يختتم الحفل باحتفال كبير أمام مكتب الأمم المتحدة في نواكشوط، رفع المشاركون العلمين الفلسطيني والموريتاني.

وقال العديد من المشاركين في المسيرة لـ”عربي21″ إنهم خرجوا اليوم للتعبير عن تضامنهم مع المقاومة الفلسطينية.

وقال أحد المشاركين في المسيرة، محمد ولد أحمد: “نحن هنا لنؤكد وقوفنا مع غزة والمقاومة الفلسطينية”. سنواصل الاحتجاج حتى يرفع الاحتلال وتنتهي حرب غزة.

أظهرت المبادرات المحلية في موريتانيا، التي ساندت قطاع غزة ضد هجومه الحالي، التوافق الرسمي والسياسي والشعبي بين الموريتانيين على دعم القضية الفلسطينية.

قُتل عشرات الآلاف من المدنيين، معظمهم من النساء والأطفال، في الحرب المدمرة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر 2023. كما تسبب الاحتلال في دمار هائل للبنية التحتية وأزمة إنسانية غير مسبوقة، مما دفع الاحتلال إلى اتهامه بالإبادة الجماعية أمام محكمة العدل الدولية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *