fbpx

وخلال مؤتمر صحفي في القاهرة مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، أدان الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا العنف الإسرائيلي ضد النساء والأطفال في قطاع غزة.

وأوضح دا سيلفا، خلال مؤتمر صحفي مع السيسي، أن “إسرائيل” تخرق كافة قرارات الأمم المتحدة، وليس لديها أي مبرر لقتل النساء والأطفال.

وشدد على أن إنشاء دولة فلسطينية شرط أساسي للسلام وطالب بهدنة فورية للسماح بإيصال الإمدادات الإنسانية إلى غزة.
وفيما يتعلق بضرورة إنهاء الحرب الإسرائيلية على غزة و”إطلاق مرحلة ما بعد الحرب لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس”، أعرب السيسي عن اتفاقه مع دا سيلفا.

وكان الرئيس البرازيلي قد زار مصر اليوم الخميس، وسيجري مباحثات حول غزة أثناء تواجده هناك.

وفقا للسلطات الفلسطينية، تشن إسرائيل حربا كارثية على غزة منذ 7 أكتوبر. وحتى يوم الخميس، خلفت الحرب 28663 قتيلا و68395 جريحا، معظمهم من النساء والأطفال، إلى جانب آلاف آخرين في عداد المفقودين تحت الأنقاض.

وبحسب تقرير لمكتب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، فإن الرئيس البرازيلي سيلقي كلمة في اجتماع على مستوى المندوبين لمجلس الجامعة العربية حول الوضع في غزة بعد لقائه مع السيسي.

كما ستتضمن المباحثات بين السيسي ودا سيلفا “التنسيق المشترك في المحافل الدولية في ظل الثقل الإقليمي لكلا البلدين“، بحسب المتحدث باسم الرئاسة المصرية أحمد فهمي.

وأكد أنه يتم الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بالتزامن مع زيارة دا سيلفا للقاهرة.

وفي القاهرة، شهد الرئيسان التوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *