fbpx

دعا الأزهر الشريف المجتمع الدولي إلى معارضة المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تهجير الفلسطينيين، واستنكر عدوان الاحتلال الإسرائيلي على مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقال الأزهر، في رسالة على فيسبوك، إنه “يدين بأشد العبارات العدوان الصهيوني الإرهابي الذي استهدف الآمنين في مدينة رفح المكتظة بالنازحين، وأدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص نصفهم من الأطفال”. “

وفر نحو 1.5 مليون لاجئ من شمال ووسط وجنوب غزة من منازلهم وأراضيهم بحثا عن ملاذ آمن، وحذر البيان من أن “العالم أجمع سيواجه كارثة إنسانية غير مسبوقة إذا ظل صامتا أمام الخطة الصهيونية الإجرامية الخطيرة”. لاقتحام رفح”.

وأكد الأزهر أنه من الضروري “أن نتوحد في مواجهة جرائم الكيان الصهيوني ضد رفح، خاصة بعد أن أصم آذانه عن النداءات العالمية الصادرة عن مختلف القوى الفاعلة في المجتمع الدولي”.
وحذر من أن “التقاعس عن تقديم الإغاثة للفلسطينيين الأبرياء -اليوم وليس غداً- سيؤدي إلى مقتل عشرات الآلاف من الأبرياء -نساءً وشيوخاً وأطفالاً وشباباً- الفارين من نيران العدوان الصهيوني، في خطوة جديدة”. جريمة إبادة جماعية تضاف إلى سجل جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبتها”. الكيان الصهيوني منذ أكثر من 75 عاما”.

وأضاف: “أن يتحملوا المسؤولية أمام إنسانيتهم وضميرهم تجاه هذا التهديد الكارثي المزدوج: القتل والإبادة ومنع وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية الكافية إلى قطاع غزة، والقضاء على كافة مناحي الحياة في القطاع المعزول”. المجتمع الدولي والقوى الفاعلة.

وفي جنوب قطاع غزة، تستضيف مدينة رفح العديد من النازحين. وشن الاحتلال الإسرائيلي، يوم الاثنين، عدوانًا عنيفًا على هذه المناطق، أسفر عن مجزرة مروعة بحق الشعب الفلسطيني، وسقط نحو مائة شهيد والعديد من الجرحى.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *