fbpx
Home سياسة حماس: التحرك الأمريكي ضد سوريا والعراق يشكل انتهاكا لسيادة البلدين وتصعيدا محفوفا بالمخاطر.

حماس: التحرك الأمريكي ضد سوريا والعراق يشكل انتهاكا لسيادة البلدين وتصعيدا محفوفا بالمخاطر.

نددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالحرب الأمريكية على سوريا والعراق، السبت، ووصفتها بالتصعيد الخطير وانتهاك سيادة الدولتين العربيتين.

by gazapress
0 comment
حماس: التحرك الأمريكي ضد سوريا والعراق يشكل انتهاكا لسيادة البلدين وتصعيدا محفوفا بالمخاطر.

نددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالحرب الأمريكية على سوريا والعراق، السبت، ووصفتها بالتصعيد الخطير وانتهاك سيادة الدولتين العربيتين.

وقالت حركة حماس في بيان حصلت وكالة صفا على نسخة منه، إن العدوان يخدم أهداف الاحتلال التوسعية ويغطي على جرائمه المروعة بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة. كما أنها تهدد أمن البلدين وكذلك استقرار المنطقة.

وحمّلت حركة حماس إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن مسؤولية تداعيات العدوان، معتبرة أنه “يصب الزيت على النار”.

وأكدت حماس أن “المنطقة لن تشهد استقرارًا أو سلامًا إلا بوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي وجرائم الإبادة والتطهير العرقي في قطاع غزة، وإنهاء احتلال فلسطين”.

وشددت في كلمتها الختامية على أن واشنطن بحاجة إلى إعادة النظر في سياساتها العدوانية واحترام سيادة الدولة وكذلك مصالح الشعوب العربية التي، بحسب حماس، لن تبقى صامتة في مواجهة الجرائم ضد الإنسانية المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني. ملتزمون على مرأى ومسمع من العالم أجمع.

وبحسب وزارة دفاع النظام السوري، فإن القوات الأمريكية بدأت هجوماً على مواقع في سوريا والعراق أمس الجمعة، ما أدى إلى سقوط عدة ضحايا مدنيين وعسكريين.

وأعلنت أمريكا أن هذا الإجراء جاء ردا على هجمات على قواعدها في المنطقة، كما كررت وسائل الإعلام الإيرانية إدانة بغداد للضربات باعتبارها عملا سياديا له عواقب وخيمة على استقرار المنطقة.

You may also like

Leave a Comment

معلومات عنا

Gazapress logo

وكالة Gazapress The Bew. نحن فريق من الصحفيين والمحررين مكرسين لتقديم تغطية إخبارية دقيقة وغير متحيزة لك.

الوظائف المميزة

النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا للحصول على منشورات الأخبار الجديدة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More