fbpx
Home سياسة وأبلغ الرئيس الأورومتوسطي صفا أن محكمة العدل الدولية حققت نصرا جزئيا للعدالة.

وأبلغ الرئيس الأورومتوسطي صفا أن محكمة العدل الدولية حققت نصرا جزئيا للعدالة.

أعلن رامي عبده مدير المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، أن حكم محكمة العدل الدولية الذي يلزم "إسرائيل" باتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لتفادي الإبادة الجماعية في قطاع غزة يمثل انتصارا "جزئيا" للعدالة.

by gazapress
0 comment
وأبلغ الرئيس الأورومتوسطي صفا أن محكمة العدل الدولية حققت نصرا جزئيا للعدالة.

أعلن رامي عبده مدير المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، أن حكم محكمة العدل الدولية الذي يلزم “إسرائيل” باتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لتفادي الإبادة الجماعية في قطاع غزة يمثل انتصارا “جزئيا” للعدالة.

وأعرب عبده في تصريح خاص لوكالة صفا عن أمله في أن يتضمن حكم المحكمة مطالبة واضحة لإسرائيل بوقف إطلاق النار. وأوضح أن إبقاء الموضوع ضمن واجب “اتخاذ كافة الإجراءات” يعني وضع العمليات العسكرية الإسرائيلية في إطار ضمان الالتزام بالقانون الإنساني الدولي.
وأبلغ الرئيس الأورومتوسطي صفا أن محكمة العدل الدولية حققت نصرا جزئيا للعدالة.

أعلن رامي عبده مدير المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، أن حكم محكمة العدل الدولية الذي يلزم “إسرائيل” باتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لتفادي الإبادة الجماعية في قطاع غزة يمثل انتصارا “جزئيا” للعدالة.

وأعرب عبده في تصريح خاص لوكالة صفا عن أمله في أن يتضمن حكم المحكمة مطالبة واضحة لإسرائيل بوقف إطلاق النار. وأوضح أن إبقاء الموضوع ضمن واجب “اتخاذ كافة الإجراءات” يعني وضع العمليات العسكرية الإسرائيلية في إطار ضمان الالتزام بالقانون الإنساني الدولي.

وبحسب عبده، فإن الخطوات المؤقتة شملت تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة للسكان المدنيين في القطاع، والحفاظ على الأدلة المرتبطة بالجرائم المحتملة التي ربما تكون “إسرائيل” قد ارتكبتها، والحفاظ عليها من التدمير.

وأكد أنه من أجل إقرار سلطة المحكمة في اتهام الاحتلال بارتكاب جرائم إبادة جماعية، من الضروري الموافقة جزئيا على الإجراءات المؤقتة.

You may also like

Leave a Comment

معلومات عنا

Gazapress logo

وكالة Gazapress The Bew. نحن فريق من الصحفيين والمحررين مكرسين لتقديم تغطية إخبارية دقيقة وغير متحيزة لك.

الوظائف المميزة

النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا للحصول على منشورات الأخبار الجديدة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More