fbpx

أكد بعض الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي أن شركة ستاربكس تعرض كوبًا على شكل البطيخ للبيع في محاولة للتخفيف من الآثار السلبية لمقاطعة الشركة لأنها تدعم إسرائيل في صراعها مع غزة.

ارتبطت فاكهة البطيخ منذ فترة طويلة بمقاومة السياسات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس المحتلة. وبما أن البطيخ له نفس ألوان العلم الفلسطيني، فقد أصبح مؤخرًا يمثل التضامن في الاحتجاجات ضد الحرب في غزة، خاصة عندما يكون رفع العلم محظورًا.

ويظهر الكوب، الذي يحتوي على شكل بطيخ على كل جانب، في الصور ومقاطع الفيديو المنتشرة عبر الإنترنت.

وقام مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بتحليل تصرفات الشركة باعتبارها محاولة لتهدئة مقاطعيها وإظهار دعمها للفلسطينيين.

وحققت وكالة أسوشيتد برس في صحة المنشور واكتشفت أن الخبر المذكور كاذب لأن الكوب جزء من مجموعة ستاربكس الصيفية، والتي تم تقديمها في بريطانيا في مايو 2023 – قبل أشهر من اندلاع الأعمال العدائية.

وأوضحت الوكالة أنه في ذلك الوقت، ظهر الكأس في منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل كل من الشركة وعدد كبير من العملاء.

وقال جيسي أندرسون، المتحدث باسم ستاربكس، للموقع: “الكأس لا علاقة له بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وقد تم إطلاقه قبل أشهر من بدء الحرب”.

ووفقا له، فإن المتاجر التي تبيع البضائع “سيكون لديها ببساطة مخزون متبقي من إصدارها في مايو 2023”.

ومنذ طرحه للبيع، ظهرت منشورات حول الكوب على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي أعقاب نشر الاتحاد لرسالة مؤيدة للفلسطينيين على وسائل التواصل الاجتماعي، أطلقت شركة ستاربكس دعوى قضائية ضد شركة ستاربكس وركرز يونايتد في أكتوبر من العام الماضي لمنعها من استخدام اسم الشركة وشعارها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *