fbpx
Home سياسة متظاهرون أتراك يطالبون بفتح معبر رفح أمام القنصلية المصرية في إسطنبول.

متظاهرون أتراك يطالبون بفتح معبر رفح أمام القنصلية المصرية في إسطنبول.

نظم ناشطون أتراك تظاهرة أمام القنصلية المصرية في إسطنبول، الأحد. لدعم الشعب الفلسطيني المحاصر والمطالبة بفتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة بشكل كامل.

by gazapress
0 comment
متظاهرون أتراك يطالبون بفتح معبر رفح أمام القنصلية المصرية في إسطنبول.

نظم ناشطون أتراك تظاهرة أمام القنصلية المصرية في إسطنبول، الأحد. لدعم الشعب الفلسطيني المحاصر والمطالبة بفتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة بشكل كامل.

وانطلقت التظاهرة التي قادتها مؤسسة “موشتو جينجليك” التركية، أمام القنصلية المصرية في حي بيبك بإسطنبول. وهناك، طالب المتظاهرون حكومة عبد الفتاح السيسي باتخاذ إجراءات حاسمة لفتح معبر رفح.

وشارك العاملون في مجال الرعاية الصحية والناشطون ضد الاحتلال الإسرائيلي والعدوان المستمر في الوقفة الاحتجاجية للشهر الرابع على التوالي.

وأيد الصحفي التركي الشهير كمال أوزتورك التظاهرة أمام القنصلية المصرية، قائلاً: “علينا أن نتحدث عن رفض مصر فتح بوابة رفح بقدر ما نتحدث عن الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل في غزة”.

وأضاف: “على الجميع الضغط على مصر لفتح المعبر الحدودي، لأننا نحن الصحفيين نريد أيضًا دخول غزة وتحمل مسؤولية زملائنا القتلى”.

ونظراً للعدوان المستمر والقصف العشوائي والوحشي، يعاني سكان قطاع غزة من أزمة إنسانية لا مثيل لها، مما أجبر ما يقرب من 1.8 مليون شخص على الفرار من منازلهم والبحث عن ملجأ في المخيمات والملاجئ غير المطابقة للمواصفات.

في إطار عدوانه الإبادة الجماعية على سكان قطاع غزة، يواصل الاحتلال لليوم الـ108 على التوالي عمليات القتل، ويستهدف المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية.

وسقط أكثر من 25 ألف شهيد في العدوان المستمر على قطاع غزة، وأصيب أكثر من 62 ألف شخص بطرق مختلفة، بالإضافة إلى الأضرار الكبيرة التي لحقت بالبنية التحتية والمباني.

You may also like

Leave a Comment

معلومات عنا

Gazapress logo

وكالة Gazapress The Bew. نحن فريق من الصحفيين والمحررين مكرسين لتقديم تغطية إخبارية دقيقة وغير متحيزة لك.

الوظائف المميزة

النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا للحصول على منشورات الأخبار الجديدة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More