fbpx

“عقد جامعة الدول العربية اجتماعا طارئا على مستوى المندوبين الدائمين يوم الاثنين المقبل لبحث تطورات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لا جدوى منه، وأي قرارات تتخذ فيه ستبقى حبيسة الأدراج المغلقة والعجز الرسمي العربي”. أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم السبت.

وذكرت الجبهة في بيان صحفي حصلت وكالة صفا على نسخة منه، أن “جامعة الدول العربية ليس لها قدرة تنفيذية ولا سلطة ولا مصداقية، وأصبحت عبئا على الأمة العربية”. ويتولى المسؤولية عنها النظام العربي الرسمي المحافظ الذي يرى التطبيع والخضوع والعبودية للحكومة الأمريكية. فالهموم التي تواجه البلاد، وخاصة القضية الفلسطينية، تابعة للغرب.

وذكر التقرير أن “جامعة الدول العربية، وبعد أكثر من 100 يوم من حرب الإبادة المستمرة على قطاع غزة، لم تتمكن فقط من تنفيذ قرارات القمة العربية الأخيرة لكسر الحصار المفروض على القطاع وإدخال المساعدات إلى القطاع”. لكنها لم تتمكن أيضاً من وقف العدوان باستخدام إمكانياتها ووسائل الضغط المختلفة على الكيان الإسرائيلي والغرب.

وذكرت الجبهة أن “شعبنا الفلسطيني يعول على الشعوب العربية الحرة الأبية في دعم القضية الفلسطينية، ومواصلة الضغط على الأنظمة العربية التابعة لها لاتخاذ مواقف جادة من أجل وقف العدوان على قطاع غزة، وكسر الحصار”. الحصار، وإعلان التطبيع والتبعية للغرب”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *