fbpx

منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر، قُتل 23,968 شخصًا وأصيب 60,582 آخرين نتيجة الهجوم الإسرائيلي على غزة، وفقًا لإعلان صادر عن وزارة الصحة في غزة يوم الأحد.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، في تصريح صحفي، إن وصوله إلى وكالة الصفا يأتي بعد مرور 100 يوم على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. وفي قطاع غزة، قتل الاحتلال نحو 2000 عائلة فلسطينية عبر تدمير أحيائها السكنية وعائلاتها عمداً.
وأوضح أن “الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 11 مجزرة بحق عائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 125 شهيداً و265 جريحاً، ولم تصل تلك المجزرة إلا إلى المستشفيات خلال الـ24 ساعة الماضية”.

وبحسب القدرة، فقد استشهد 337 من الكوادر الطبية عمداً على يد الاحتلال خلال 100 يوم من العدوان الإسرائيلي، واعتقل 99 آخرين بشكل غير إنساني.

وقال إن “الاحتلال الإسرائيلي تعمد استهداف 150 مؤسسة صحية، وإخراج 30 مستشفى و53 مركزا صحيا عن الخدمة، وتدمير 121 سيارة إسعاف، ما أدى إلى انهيار النظام الصحي وتدمير بنيته التحتية”.

وذكر أن “70% من ضحايا العدوان الإسرائيلي هم من الأطفال والنساء، ولا يزال عدد من الضحايا تحت الأنقاض وعلى الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”.

وأشار إلى أن “الاحتلال أجبر تحت القصف والدمار نحو 2 مليون فلسطيني على النزوح في ظل ظروف قاسية وخطر المجاعة وانتشار الأمراض والأوبئة”.

وزعم أن المجتمع الدولي فشل في توفير ممر إنساني آمن خلال 100 يوم من العدوان كان من شأنه أن يضمن حركة الإمدادات الطبية وإجلاء المصابين من مناطق الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب المنظمات الدولية “بإجراء تدخلات فعالة ومركزة لمنع وقوع كارثة إنسانية وصحية بين النازحين، داعيا شعوب ودول العالم الحر إلى اتخاذ خطوات فعالة وقادرة لوقف العدوان”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *