fbpx

صعد كابتن المنتخب الفلسطيني إلى المسرح ليؤدي قسم البطولة في الحدث الكبير الذي أقيم يوم الجمعة، وهو اليوم الأول من كأس آسيا لكرة القدم، كبادرة فريدة ضد العنف الإسرائيلي في قطاع غزة.

وقبل انطلاق المباراة الأولى للدولة المضيفة ضد لبنان على ملعب لوسيل، الذي يتسع لـ 88 ألف متفرج، قدم كابتن منتخب قطر حسن الهيدوس، نظيره الفلسطيني مصعب البطاط، الذي أدى قسم البطولة. وتلا ذلك رقص وغناء عرض تم خلاله عزف جزء من النشيد الوطني لفلسطين.
وصعد البطاط إلى منصة التتويج مرتديا الكوفية الفلسطينية التقليدية وزي منتخب بلاده، وأدى القسم نيابة عن جميع اللاعبين.

وسيلعب فريقه يوم الأحد مع إيران في كأس آسيا.

ووفقا لسلطات قطاع غزة والأمم المتحدة، فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي يشن حربا مدمرة على غزة منذ 7 أكتوبر 2023. وحتى يوم الجمعة، أسفرت الحرب عن سقوط 23,708 شهيدًا، و60,050 جريحًا، غالبيتهم من الأطفال والنساء. – دمار هائل للبنية التحتية، وكارثة إنسانية غير مسبوقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *