fbpx

وخلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة طمون جنوب مدينة طوباس، حيث اندلعت معارك ومواجهات عنيفة بين المقاومين وقوات الاحتلال، استشهد شاب فجر اليوم الخميس برصاص الاحتلال.

وأعلنت وزارة الصحة في بيان مقتضب، حصلت وكالة صفا على نسخة منه، استشهاد الشاب أسيد جواد مطر بني عودة 29 عاما، متأثرا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في ظهره في بلدة طمون جنوب طوباس.

وأفاد الأهالي أن مواجهات عنيفة اندلعت أثناء مهاجمة قوات الاحتلال بلدة طمون، مما أدى إلى إصابة الشاب بني عودة بجراح خطيرة. واستقبله مستشفى طوباس الحكومي التركي. وتوفي رغم جهود الأطباء لوقف النزيف وإنعاش القلب.

وقام الشبان بإغلاق مدخل البلدة بالإطارات المطاطية المشتعلة، مما أدى إلى وقوع اشتباكات ومواجهات عنيفة بينهم وبين المقاومين من جهة وقوات الاحتلال من جهة أخرى. وبحسب مراسلنا، فإن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة طمون، معززة بعدة آليات، ترافقها جرافة عسكرية.

وداهمت قوات الاحتلال مساكن العديد من الأشخاص، ادعت أنهم مطلوبون أثناء اقتحامها للبلدة، إلا أنها لم تتمكن من اعتقالهم. واعتقلت قوات الاحتلال الشاب يزيد رايق بشارات، البالغ من العمر 20 عاماً، أثناء مداهمة منزل عائلته في البلدة. وفي محاولة للضغط على الشاب بشارات، تم اعتقاله مرتين خلال عدة أشهر. لكي يأتي والده نظيفًا.

وفي هذه الأثناء، اشتبكت عناصر المقاومة مع قوات الاحتلال شرق طوباس، قرب حاجز تياسير، وأطلقت تجاهها الأعيرة النارية والعبوات الناسفة.

وأثناء اقتحام قوات الاحتلال طوباس، دارت أيضاً مواجهات ومناوشات معها وسط إطلاق نار وانفجار عبوات ناسفة في سماء المدينة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *