fbpx
Home سياسة حمدان: لن يواجه قادة الاحتلال إلا الخسارة، لأن المقاومة تكسب هذا النضال بسهولة.

حمدان: لن يواجه قادة الاحتلال إلا الخسارة، لأن المقاومة تكسب هذا النضال بسهولة.

أكد أسامة حمدان القائد العام لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن المقاومة البطلة تمضي بكل قوتها وقدراتها لتشرف على الصراع الذي اندلع وأسفر عن انتصار القدس والمسجد الأقصى المبارك.

by gazapress
0 comment
حمدان: لن يواجه قادة الاحتلال إلا الخسارة، لأن المقاومة تكسب هذا النضال بسهولة.

أكد أسامة حمدان القائد العام لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن المقاومة البطلة تمضي بكل قوتها وقدراتها لتشرف على الصراع الذي اندلع وأسفر عن انتصار القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وشدد في مؤتمر استضافته حركة حماس في بيروت مساء الخميس، على أن نتنياهو وتشكيل حكومته لن يلاقا سوى الخسارة وخيبة الأمل، وأن هدفهم في القضاء على حماس مجرد حلم بعيد المنال سيتلاشى أمام إسرائيل. صمود شعبنا.

وتابع: “الثلاثي الشرير (نتنياهو وغانتس وغالانت)، ومنذ نحو ثلاثة أشهر، يروجون لانتقالهم من مرحلة إلى أخرى، ويوهمون أنفسهم وجمهورهم أنهم يحققون انتصارا مزعوما، لكنهم يراكمون فشل تلو فشل في كل مرحلة يعلنونها، حتى عجزوا عن تحقيقها”. معلنين بدء مرحلة جديدة وهم على دراية بنتائجها.

وأكد أنه ما لم يتم الوقف الكامل للعدوان على قطاع غزة وعبر اتفاقيات تصب في مصلحة الشعب الفلسطيني، فلن تسمح سلطات الاحتلال برؤية معتقليها لدى المقاومة أحياء.

وقال: “نقول بوضوح أنه تحت الضغط العسكري سيعود أسراهم جثثاً هامدة، وبالامتثال لشروط المقاومة سيعودون إلى أهلهم أحياء”.

ولفت حمدان إلى الجرائم والفظائع التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، مستشهدا بأكثر من 20 مجزرة ارتكبها خلال الساعات القليلة الماضية بحق المدنيين والنازحين في خان يونس وجباليا والمغازي وبيت. لاهيا، والبريج، وأسفرت عن سقوط نحو 400 جريح و300 شهيد.

وأشار إلى سرقة الاحتلال لجثامين 80 شهيداً من مختلف أنحاء قطاع غزة، فضلاً عن سرقة أعضاء الشهداء. وأدان رد فعل الصليب الأحمر على هذه الجريمة، معتبراً أن مسؤوليته تقتصر على تسليم الجثث والتصرف وكأن شيئاً لم يحدث. وطالب الصليب الأحمر بتقديم تفسير لسبب استلامه الجثث في المقام الأول. تفاصيل عن هوية الشهداء وطريقة استشهادهم.

وشدد حمدان على أنه من أجل إدانة وتجريم هذا السلوك الفظيع، وكذلك البدء بسرعة في تحقيق يؤدي إلى معاقبة المسؤولين وإنهاء إفلاتهم من العقاب، فإن التحرك الدولي ضروري.

ولفت حمدان إلى الظروف الإنسانية القاسية والمروعة التي يتعرض لها سكان قطاع غزة، مؤكدا أن “الموت جوعا في شمال غزة حقيقة وليس مجازي” لأن مستويات الجوع والعطش وصلت إلى درجة لا يمكن تصورها ولا تطاق وأن عدداً كبيراً من الفلسطينيين يفقدون حياتهم يومياً بسبب هذه الظروف. وخاصة الصغار والكبار والمرضى والجرحى.

وأكد حمدان أن هناك حاجة إلى تحرك فوري في هذا الشأن من قادة ومواطني الدول العربية والإسلامية، وكذلك من الأحرار في جميع أنحاء العالم والمنظمات الدولية. كما حذر من أن التأخير في جلب الإمدادات الغذائية إلى شمال قطاع غزة سيؤدي إلى المزيد من الوفيات كل يوم.

وتحدث حمدان عن استمرار الاحتلال في شن حرب همجية وارتكاب أعمال عدوانية في كافة أنحاء الضفة الغربية والقدس، بما في ذلك عمليات القتل والإعدامات الميدانية القاسية وتدمير البنية التحتية واستهداف مراكز المقاومة الشعبية وإيواء المتطرفين الذين يواصلون مداهماتهم وتدنيسهم. من المسجد الأقصى المبارك.

وأكد أن حكومة الاحتلال لن تنجح في تحقيق أهدافها أو إضعاف صمود وإرادة ونضال الشعب الفلسطيني، موضحا أن الجرائم التي ارتكبتها خلال الاحتلال هي استمرار لخطتها لفرض واقع جديد في غزة، الضفة الغربية، والقدس.

وناشد حمدان جماهير شعبنا وشبابنا الثوار وسرايا المقاومة تكثيف كافة أشكال المقاومة والتصدي لجرائم الاحتلال والمتطرفين الصهاينة. كما حث الأهالي على استخدام كافة الوسائل المتاحة للتصدي لجنود الاحتلال والتوجه من الرباط إلى المسجد الأقصى المبارك.

كما وجه نداء للعاملين في أجهزة الأمن الوطني والأمن الفلسطيني في الضفة الغربية لخرق المحظورات، وإطلاق النار من أسلحتهم على المستوطنين وقوات الاحتلال، والتكاتف مع رفاقهم في كتائب المقاومة للدفاع عن الأهالي. الأرض، والمقدسات.

وفي إشارة إلى الحملات المطالبة بوقف الأعمال القتالية، أكد حمدان أن حركة حماس تتقبل أي مقترحات أو أفكار تهدف إلى وقف العدوان الموجه ضد أهلنا في قطاع غزة.

وأكد أن الشعب الفلسطيني وحده هو الذي يتخذ “القرار الفلسطيني الداخلي” في كيفية إدارة شؤونه، ولن يقبل بقيادة تصل إليه على ظهر دبابة أميركية أو صهيونية.

وتابع: “شعبنا اليوم يريد قيادة وطنية تحمل المشروع التحرري وتلتزم بالمقاومة بكافة أشكالها لتحقيق الأهداف الوطنية”.

وثمن حمدان تصريحات وزير الخارجية الروسي لافروف، التي أكد فيها على أهمية إنهاء الظلم ضد الشعب الفلسطيني وتحقيق الهدوء الإقليمي.

وأكد أن تورط الاحتلال في الجرائم والقتل تقوده حكومة الرئيس بايدن، مؤكدا أن “هذه الإدارة تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه الدماء البريئة التي تسفك”.

وأكد أن الحركة تعتبر نفسها متفوقة على الجميع، وأن اعتداءات قادة الاحتلال ووزرائه المجرمين المستمرة على مؤسسات الأمم المتحدة دليل على ذلك. كما ذكر أن مواقف الحركة لا يمكن تشويهها بدقة من خلال حملات التضليل.

ومن أجل الضغط على الاحتلال والحكومة الأمريكية، دعا حمدان إلى تشكيل جبهة عالمية تضم كافة الدول المناهضة للعدوان الصهيوني على قطاع غزة.

وتضامنا مع غزة وفلسطين، حث جماهير الدول العربية والإسلامية وكافة الأحرار في العالم على تكثيف تحركاتهم وتحركاتهم غدا الجمعة والسبت والأحد.

You may also like

Leave a Comment

معلومات عنا

Gazapress logo

وكالة Gazapress The Bew. نحن فريق من الصحفيين والمحررين مكرسين لتقديم تغطية إخبارية دقيقة وغير متحيزة لك.

الوظائف المميزة

النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا للحصول على منشورات الأخبار الجديدة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More