fbpx

قال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، اليوم الأحد، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بتضليل الفلسطينيين ودفعهم إلى الرحيل إلى مناطق أخرى قبل قصفهم وقتلهم.

وبحسب الحكومة، فإن “جيش الاحتلال طلب من ثمانية أحياء في المحافظة الوسطى الانتقال إلى منطقة دير البلح، وخلال 48 ساعة من إعلان ذلك ارتكب 5 مجازر في المنطقة ذاتها، أدت إلى استشهاد 28 شهيداً و88″. جريح.”
وأكد أنه “من أجل ارتكاب جريمة حرب مزدوجة وإيقاع أكبر عدد من الضحايا والخسائر البشرية، تتعمد قوات الاحتلال تضليل المدنيين وغالبيتهم من النساء والأطفال. أولاً، هناك التهجير القسري للسكان من منازلهم”. المنازل، وثانياً، القصف والقتل المتعمد والمباشر لها”.

وحث المكتب الإعلامي الشعب الفلسطيني على توخي أقصى درجات الحذر والحذر من الاحتلال الذي يحاول إيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا في صفوفه. كما حثتهم على الوعي واليقظة إزاء المؤامرات وحملات التضليل التي يحيكها الاحتلال ضدهم.

وطالب دول العالم الحر والمنظمات الدولية بالضغط على الاحتلال لوقف جرائم الإبادة الجماعية التي لا يزال يمارسها بحق النساء والأطفال والمدنيين في قطاع غزة.

وحمل الاحتلال والولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة عن جرائم الإبادة الجماعية التي تتحدى كافة القواعد الدولية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *