fbpx

أعرب باسم نعيم عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم السبت، عن استياء حركته من الصور التي تظهر زعماء مسيحيين وهم يلتقطون صور عيد الميلاد مع قائد قوة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال نعيم في بيان أرسله لصفا، إن صدمة القيادات المسيحية من حماس تأتي في وقت لم يتطرق أي منهم إلى الأوقات العصيبة التي يمر بها شعبنا نتيجة جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها جيش الاحتلال، والتي تبررها قيادتهم – بقيادة رئيس الكيان.

وتابع نعيم قائلا إن جيش الاحتلال ذبح الجميع دون التفرقة بين المسلمين والمسيحيين، ودمر كافة المباني الفلسطينية بما فيها الكنائس والمساجد.

وقال: “وحدنا إخوتنا المسيحيون، وحدة المعاناة، ووحدة المصير، ووحدة الميدان في مواجهة هذا الاحتلال”.

وقال نعيم في الختام: “بهذا السلوك نعتقد أن هذه القيادة المسيحية لا تمثل أبناء الشعب بكافة طوائفهم، ولا تعبر عن الرسالة التي يحملونها من وطن المسيح عليه السلام”.

وسط العدوان المستمر والإبادة الجماعية في غزة بسبب الاحتلال المستمر منذ 78 يومًا، التقى الأساقفة وزعماء الكنيسة مع رئيس الاحتلال إسحاق هرتسوغ، في القدس أمس، بمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة.

أصدر راعي كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك في رام الله، المجلس الرعوي، بياناً، أمس الجمعة، انتقد فيه وأدان تجمع رؤساء الكنائس المسيحية في القدس مع الرئيس العسكري.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *