fbpx

رام الله 11-12-2023 وفا- قررت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، فتح تحقيق فوري في قضية الأسير الفلسطيني عبد الرحمن مرعي (33 عاماً) من قرية قراوة بني حسن شمال غرب مدينة سلفيت بالضفة الغربية. وتوفي ميري يوم 13 تشرين الثاني/نوفمبر في سجن مجدو الإسرائيلي، وأرجأت مصلحة السجون الإسرائيلية وفاته حتى اليوم التالي، بحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين وجمعية الأسير الفلسطيني.

بعد اكتشاف تعرض أسير فلسطيني لضرب مبرح وتعذيب، ستفتح محكمة إسرائيلية تحقيقا في وفاة الأسير.
رام الله 11-12-2023 وفا- قررت محكمة الاحتلال الإسرائيلي فتح تحقيق فوري في قضية الأسير الفلسطيني عبد الرحمن مرعي (33 عاماً) من قرية قراوة بني حسن شمال غرب مدينة سلفيت بالضفة الغربية. وتوفي ميري يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني في سجن مجدو الإسرائيلي، وأرجأت مصلحة السجون الإسرائيلية وفاته حتى اليوم التالي، بحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين وجمعية الأسير الفلسطيني.

وأكدوا في بيان مشترك أن حكم القاضي استند إلى اكتشاف تعرض المعتقل المتوفى للضرب المبرح والتعذيب، مع وجود علامات واضحة على سوء المعاملة لا تزال واضحة على جثته.

وبحسب البيان، أمر القاضي شرطة الاحتلال بتسليم المحكمة هوية الجهة التي حققت في وفاة المعتقل، بالإضافة إلى تقرير الطب الشرعي بحلول 25 ديسمبر 2023، لمحامي العائلة والمحكمة.

وبعد يوم واحد من علمهم بوفاة ميري، أصدرت اللجنة وحزب التقدم الاشتراكي بيانًا مشتركًا اتهموا فيه مصلحة السجون بقتل ميري وإخفاء معلومات عنها، واصفين إياها بـ “الاغتيال المتعمد”.

منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر، توفي ستة سجناء فلسطينيين في الحجز؛ وفاة ميري يرفع المجموع إلى ستة.

شهد 25 فبراير وضع ميري قيد الاعتقال. لديه أربعة أطفال وهو متزوج. وكانت القوات الإسرائيلية قد قتلت في وقت سابق شقيقه محمد.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *