fbpx

أطلقت قوات الاحتلال النار مساء الأربعاء، على الشاب عبد الناصر مصطفى الرياحي (24 عاما) في مخيم بلاطة شرق نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، ما أدى إلى استشهاده.

وبعد أن اقتحمت قوات الاحتلال مخيم بلاطة صباحا وأصابت الشاب الرياحي بجراح بليغة في الرأس، استشهد بعد ساعات قليلة في مستشفى رفيديا الحكومي.

وبعد أن هاجمت قوات الاحتلال مخيم بلاطة واحتجزت شابا، أصيب أربعة أشخاص في معارك بالأسلحة النارية.

وادعى شهود عيان أن قوة خاصة إسرائيلية اقتحمت حي الطيراوية بمخيم بلاطة بسيارة مدنية، ثم أرسلت قوات الاحتلال تعزيزات لها.

واندلعت مواجهات مسلحة بين المقاومين وقوات الاحتلال، تركزت في حيي الطيراوية والحشاشين. وأصيب أربعة أشخاص في صراعات وقعت بالقرب من المخيم.

وبحسب وزارة الصحة، فإن إصابة اثنين من المصابين الثلاثة برصاص الاحتلال، الذين قدموا من مخيم بلاطة إلى مستشفى رفيديا الحكومي، خطيرة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *