fbpx

وخلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم الفارعة وبلدة طمون جنوب طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين، بينهم امرأة. وصباح الأربعاء، استشهد شاب وطفل فجر الأربعاء، وأصيب ثلاثة آخرون برصاص الاحتلال.

وتحققت جمعية الهلال الأحمر من استشهاد الشابين معاذ إبراهيم زهران (18 عاماً) من مخيم الفارعة وعبد الرحمن عماد بني عودة (16 عاماً) من بلدة طمون، في بيان مقتضب حصلت عليه بواسطة وكالة الصفا. وأصيب الرجلان برصاص الاحتلال خلال مواجهات مع قوات الاحتلال. أثناء اقتحامه محافظة طوباس.

وعلى إثر مواجهات مع قوات الاحتلال خارج مدخل المخيم، شهدت إطلاق نار كثيف وأصوات انفجارات، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الفارعة معززة بالآليات العسكرية، جنوب شرق طوباس.

وعندما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة طمون، جنوب شرقي طوباس، اندلعت أيضاً صراعات ومواجهات مسلحة. وأصيب الشاب عبد الرحمن بجروح خطيرة، وتم نقله إلى المستشفى التركي في طوباس، إلا أنه فارق الحياة بعد قليل.

وبحسب الهلال الأحمر، أصيب ثلاثة شبان آخرين في المنطقتين نتيجة المشاجرات.

وذكر شهود عيان أنه وفي مسعى لإجبار زوج السيدة ليلى بني مطر، هاني علي بني مطر، الذي تم تحريره من السجن، على تسليم نفسه، قامت قوات الاحتلال بحملة مداهمات واعتقالات في صفوف سكان بلدة طمون.

وإلى جانب أحمد عبد الله حسين بشارات والد الشهيد رماح قطيشات الذي استشهد برصاص الاحتلال قبل شهر، اعتقل الاحتلال أيضًا جلال الدين طالب قطيشات.

وإلى جانب مهاجمة أشقاء الشهيد كارم بني عودة، قامت قوات الاحتلال أيضا بهدم وتخريب منزل كارم واستجوبت النساء والعائلة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *