fbpx

أكد داود شهاب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن الكيان الإسرائيلي لا يستطيع الحصول على من المقاومة الفلسطينية إلا عبر اتفاقيات غير مباشرة وليس بالهجوم عليها.

وقال شهاب في مقابلة تلفزيونية إن “المقاومة ملتزمة بالدفاع عن الشعب وإفشال مخططات الاحتلال”.

وتابع أن “رسالة فصائل المقاومة من صواريخ اليوم هي أنهم على أتم الاستعداد للمعركة”.

وأكد أنه “طالما أن إسرائيل تستهدف المدنيين فإن عمقها سيبقى في مرمى صواريخنا، والمقاومة الفلسطينية جاهزة لكل الخيارات وكل الاحتمالات”.

وأشار شهاب إلى أن “إسرائيل عندما تتحدث عن مناطق آمنة في قطاع غزة فهي تكذب، وأن تهجير الفلسطينيين كان محور المؤتمرات الانتخابية لحزب الليكود الحاكم في إسرائيل”.

وقال إن “حديث إسرائيل عن إقامة مناطق عازلة في غزة هو ترجمة لخطة تهجير الفلسطينيين، وهو جزء من خطة الضم والتوسع الاستيطاني”.

وأكد أن مخطط الاحتلال للتهجير يمكن إيقافه وتحديه من قبل المقاومة الفلسطينية، وأن جهود نتنياهو لإنشاء منطقة عازلة تحركها رغبته في تعزيز أجندته الخاصة والتمسك بالسلطة.

وحث شهاب الدول العربية على اتخاذ مواقف أكثر قوة من أجل عرقلة مؤامرة طرد الفلسطينيين.

وأوضح شهاب أنه رغم أن ثمن الجنود والجنود مختلف تمامًا، إلا أن معادلة أسير إسرائيلي واحد مقابل ثلاثة فلسطينيين تنطبق على المدنيين. وذكر كذلك أنه يجب إطلاق سراح جميع السجناء الفلسطينيين الذين يقضون أحكامًا طويلة مقابل إطلاق سراح المعتقلين العسكريين الإسرائيليين.

وقال: “إن إطلاق سراح الجنود الإسرائيليين يخضع لمعادلة الكل مقابل الكل، بما في ذلك الأحكام العالية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *