fbpx

ومنذ صباح الخميس، قتلت رصاصات الاحتلال أربعة مدنيين في الضفة الغربية، بينهم شابان يبلغان من العمر أربعة عشر عاماً. واستقبلت محافظات رام الله وقلقيلية ونابلس الشهداء.

وقالت وزارة الصحة في بيان مقتضب، إن “الطفل أيهم محمود الشافعي (14 عاما) استشهد خلال اقتحام قوات الاحتلال لمدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة”. حصلت وكالة الصفا على نسخة من. بالإضافة إلى ذلك، أصيب ثلاثة مدنيين بجروح خلال الهجوم.

كما استشهد المواطن يزن عثمان بكر شيحة، 23 عاماً من قرية عناتا، متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال اقتحام قوات الاحتلال لمدينة البيرة صباح اليوم.

وشهدت مدينة البيرة عدة مداهمات في الأحياء استخدمت فيها كميات كبيرة من الذخيرة الحية، ومداهمات للمنازل، واعتقال شبان.

وأعلنت وزارة الصحة في قلقيلية، قصي مزيون قرعان، 19 عاما، شهيدا متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها للمدينة صباح الخميس.

ومع تقدم الاحتلال في المدينة، تحدى مقاتلو المقاومة مقر النادي الإسلامي في قلقيلية وفتحوا النار، مما أدى إلى تدمير جميع ممتلكاته. كما اندلعت اشتباكات بين القوات المقتحمة والمواطنين، أسفرت عن إصابة ثلاثة شبان، لم يعتبر أحدهم شهيداً رغم إصابته الكبيرة.

بالإضافة إلى ذلك، تم تأكيد وفاة الطفل حمدان عمر حمدان البالغ من العمر 14 عاماً، من قبل وزارة الصحة.

وفي قرية زواتا غرب مدينة نابلس، أصيب بالرصاص الحي في رأسه أثناء تواجده في سيارة والده أثناء قتاله مع قوات الاحتلال.

وباستشهاد الشاب حمدان يكون عدد الشهداء في الضفة الغربية منذ فجر اليوم ثلاثة شهداء، ليصل مجموع الشهداء إلى 341 منذ بداية العام، منهم 133 منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *