fbpx

ودون تقديم أي تفسير مؤكد، أعلنت هيئة الأسير ونادي الأسير، مساء اليوم الثلاثاء، في سجن عوفر، استشهاد الأسير عرفات ياسر حمدان 25 عاماً من قرية سيرا بمحافظة رام الله. ونظراً للعداء الشامل ضد الشعب الفلسطيني، بدأ الاحتلال إجراءً ممنهجاً لقتل المعتقلين. واستعباده.

وفي سياق عملية فيضان الأقصى التي نفذتها كتائب القسام وما أعقبها من حملة اعتقالات واسعة النطاق نفذتها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية، اعتقلت القوات الإسرائيلية حمدان في 22 أكتوبر الماضي.

وبحسب المكتب الإعلامي للأسرى، فإن الاحتلال يقتل الأسرى بمعدل لم يسبق له مثيل، مما أدى إلى استشهاد شهيدين داخل سجون الاحتلال في أقل من يوم!

وأشار إلى أن قانون إعدام الأسرى يطبق حاليا داخل سجون الاحتلال رغم إقراره من قبل كنيست الاحتلال بقراءته الأولى.

وحذر المكتب من أنه طالما استمر هذا العدوان الهمجي فإن الاحتلال سيقوم بإعدام المزيد من الأسرى.

من ناحية أخرى، قالت حركة حماس إن القائد عمر دراغمة الذي اعتقل في سجن مجدو ظهر أمس، استشهد بالكامل على يد الاحتلال، وإن تعذيبه كان شديداً.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *