fbpx

وجه سلامة معروف، رئيس المكتب الإعلامي الحكومي، تحذيرا شديد اللهجة من احتمال تكرار الأحداث المأساوية التي وقعت خلال مجزرة المستشفى المعمداني. وقد برز هذا الاحتمال المشؤوم في أعقاب التهديدات التي وجهتها قوات الاحتلال ضد كل من مستشفى القدس ومقر جمعية الهلال الأحمر في قطاع غزة. وتضم هذه المرافق أكثر من 12,000 نازح، إلى جانب العديد من المرضى والجرحى.

وشدد معروف على أن التهديدات المتكررة بالاحتلال ضد مرافق الرعاية الصحية والمستشفيات هي نتيجة مباشرة لفشل المجتمع الدولي في اتخاذ إجراءات ملموسة ضد مثل هذا السلوك التهديدي. وشدد على أنه “لا بد من أن يدرك الجميع مسؤولياتهم قبل أن ينفذ الاحتلال مأساة مدمرة أخرى داخل مستشفى القدس، قد تفوق أهوال المجزرة المعمدانية”.

وأكد أن الفرق الطبية عازمة على عدم الاستسلام لتهديدات الإخلاء وملتزمة بإعطاء الأولوية لمهمتها الإنسانية والتزاماتها المهنية. وهم يظلون صامدين في تقديم الرعاية للمرضى والجرحى، فضلاً عن تقديم المساعدات للنازحين.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال ارتكبت مجزرة مروعة في المستشفى المعمداني في السابع عشر من الشهر الجاري، راح ضحيتها أكثر من 500 شهيد، عدد كبير منهم من النساء والأطفال. وتمثل هذه الفظاعة الحدث الأكثر بشاعة في التاريخ الفلسطيني، حيث تفوق حتى مذبحة دير ياسين سيئة السمعة من حيث عدد الأرواح المفقودة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *