fbpx

وأسفرت المواجهات التي اندلعت في مناطق عديدة من المحافظة دعماً لغزة ومقاومتها، عن إصابة عدد من المدنيين، بعضهم خطيرة، ووفاة شخصين برصاص الاحتلال في تجمعي النبي إلياس وجيوس شرق مدينة قلقيلية. .

وقالت الوزارة إن الفتى مهتدي ماجد سليم (17 عاماً) استشهد برصاص قوات الاحتلال في قرية جيوس شرق المدينة، وسط احتجاجات اندلعت في القرية القريبة من جدار الضم (الفاصل). أعلنت الصحة مساء الخميس.

وبحسب التقارير الطبية، أثناء المعارك التي اندلعت في جيوس، أصيب الطفل الصغير سليم بالرصاص الحي في ظهره. كما أوقفت قوات الاحتلال سيارة الإسعاف التي كانت تقله من المرور.

كما استشهد المواطن سامر سعيد رضوان (22 عاما) برصاص الاحتلال بعد اندلاع اشتباكات في بلدة النبي الياس شرق قلقيلية، بحسب وزارة الصحة.

وأصيب الشهيد بعيار ناري في الرقبة خلال المعارك، كما أصيب شاب آخر بأعيرة نارية في البطن. وقبل إعلان وفاة رضوان، تم نقلهما إلى المستشفى، حيث ذكرت وزارة الصحة أن إصاباتهما تعتبر خطيرة.

وفي حادثة موازية، اندلعت اشتباكات قرب البوابة الشمالية لمدينة قلقيلية، مما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص الحي في قدمه. وبعد ذلك تم نقله إلى المستشفى.

وباستشهاد هذين الشخصين، يصل إجمالي عدد الشهداء في الضفة الغربية إلى ستة شهداء في أقل من يوم واحد. والشهيدان هما من سكان البلدة إبراهيم وادي 63 عاما، ونجله أحمد 25 عاما، وأصيبا برصاص المستوطنين جنوب نابلس بجراح خطيرة.

متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها برصاص شرطة الاحتلال في القدس المحتلة، استشهد أيضا الشاب خالد المحتسب من بيت حنينا شمال القدس. كما استشهدت المواطنة رندة عبد الله عبد العزيز عجاج (37 عاماً) من سكان قرية دير جرير، بعد إصابتها برصاص قوات الاحتلال، وهي خطيرة. إلى الشمال الشرقي من مدينة رام الله.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *