fbpx

اقتحم مستوطنون متطرفون، صباح اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي. ودخلوا المسجد من باب المغاربة.

واقتحم عدد كبير من الإسرائيليين المسجد الأقصى، وقاموا بجولات استفزازية في باحاته، وأقاموا احتفالات تلمودية هناك، بحسب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة.

ولفتت الانتباه إلى أن شرطة الاحتلال تواصل فرض قيود على دخول المصلين القادمين من القدس وداخل الأرض الفلسطينية المحتلة، وإجراء عمليات التحقق من الهوية.

ولا تزال قوات الحشد والرباط في الأقصى تطالب بوقف استعدادات المستوطنين لعيد “العرش” اليهودي المرتقب ومساعيهم المتواصلة لتحويله. وذلك استجابة لمطالب المقدسيين.

وشددت الدعوات على أهمية أن يذهب كل من يستطيع التوجه إلى الأقصى، سواء من القدس أو الداخل المحتل أو الضفة الغربية، للاحتجاج على سياسات الاحتلال واستمرار التضييق على منطقة المدينة المقدسة.

وباستثناء يومي الجمعة والسبت، يقتحم المستوطنون بشكل منتظم الحرم الأقصى بحماية شرطة الاحتلال، في مسعى لبسط سيطرتهم الكاملة على الحرم وتقسيمه ماديا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *