fbpx

غزة – قدم زياد النخالة أمين عام حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين تعازيه لأسر شهداء “الشباب الثائر” في غزة وكذلك لأسر الشهداء الذين ارتقوا مساء الأربعاء الماضي خلال العدوان الإسرائيلي على غزة. مسيرات جماهيرية مؤيدة للأسرى والقدس.

وأشاد النخل بصمود شعبنا وبسالة الشباب الثائر والمقاوم في القدس وغزة والضفة الغربية، خلال حديثه مع آباء الشهداء، بحسب بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي.

وأشاد النخل بصبر أسر الشهداء المخلصين، مؤكدا أن دماءهم “هي نذير النصر القادم”.

وأعرب أهالي المتوفين في البيان عن امتنانهم للنخال على التزامه الثابت بالجهاد والمقاومة ودعمه اللامحدود لأسر الشهداء.

والأربعاء الماضي، استشهد خمسة شبان جراء انفجار وقع أثناء قيامهم بإلقاء عبوات ناسفة باتجاه قوات الاحتلال شرق مدينة غزة، خلال احتجاج على انتهاكات الاحتلال بحق المعتقلين والقدس.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *