fbpx

تحت غطاء البحث عن المسؤول عن عملية حوارة التي حدثت الأسبوع الماضي، نفذت قوات الاحتلال، صباح اليوم السبت، حملة مداهمة واسعة في بلدة بيتا جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر محلية أن البلدة اجتاحتها قوات الاحتلال من عدة جبهات، بأعداد كبيرة من الآليات العسكرية والمشاة. وتم مداهمة وتفتيش عشرات المنازل، وتصوير هويات ساكنيها.

وأطلقت دعوات عبر مكبرات الصوت في المساجد تحث الأهالي على مقاومة المحتلين والدفاع عن المقاومين.

وشهدت عدة أحياء مواجهات عنيفة شملت استخدام الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت وإطلاق النار.

وتسببت المشاجرات في إصابة أكثر من 66 شخصًا، منها 63 حالة اختناق بالغاز، وإصابتين نتيجة السقوط، وإصابة واحدة بحروق. وأجبر استنشاق الغاز عائلتين على مغادرة منزليهما.

ومنذ إطلاق النار الذي وقع في شارع حوارة الرئيسي القريب من مدخل البلدة، مساء الثلاثاء الماضي، والذي أدى إلى إصابة مستوطنين اثنين بجروح متوسطة، تعرضت بلدة بيتا لمداهمات عديدة وإغلاق مشدد.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *