fbpx

تصف هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في تقرير أصدرته اليوم الأربعاء، اعتقال الأسيرة حنان البرغوثي المتواجدة حالياً في سجن الدامون، والتي تقضي حكماً إدارياً من بلدة كوبر برام الله لمدة أربعة أشهر.

وفي بيان حصلت عليه وسائل إعلام “صفا”، اليوم الأربعاء، تحدثت محامية الهيئة حنان الخطيب نيابة عن المعتقلة وقالت، “بتاريخ 4/9/2023، حوالي الساعة الرابعة والنصف فجراً، اعتدى جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي على المنزل بطريقة قاسية. لقد هدموا الباب، واستفسروا عني، وقيدوا يدي، واقتادوني إلى السجن. واقتادوني مسافة قصيرة إلى الجيب العسكري، حيث رأيت قروياً شاباً منفتح القلب، كان في حالة سيئة للغاية وكان ينتحب من الألم عندما ركله الجنود وداسوا على صدره عن قصد.

وتابعت: “بعد ذلك نقلوني إلى بيت إيل وتركوني هناك حتى طلوع النهار”. بعد ذلك، اقتادوني إلى “عوفر” للتحقيق حيث عصبت إحدى المجندات عينيّ وضربتني بقوة على رأسي. قضيت الليلة بأكملها هناك في زنزانة في ظروف رهيبة.

وقالت: “ليس لدي أي ملابس أو أغراض شخصية، والمرحاض قذر ورائحته كريهة. وفي اليوم التالي، تم نقلي إلى سجن الدامون ومن ثم سجن الشارون”.

يشار إلى أن الأسير البرغوثي المحكوم عليه بالسجن المؤبد والسجن 18 عاما، هو شقيقة نائل البرغوثي، وهو متزوج وأم لسبعة أطفال.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *