fbpx

زودت الإذاعة العبرية قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية بالمعدات والأسلحة في الأيام الأخيرة في خطوة لمواجهة الخلايا العسكرية المسلحة في شمال الضفة الغربية المحتلة، وفقا لمعلومات جديدة تم نشرها صباح الأربعاء.

ونقل “دورون كادوش” المراسل العسكري لإذاعة جيش الاحتلال عن مصادر أمنية فلسطينية أن “الأمن الفلسطيني تسلم شحنة أسلحة آلية تصل إلى 1500 قطعة سلاح، بعضها من طراز M-16 وبعضها من طراز كلاشينكوف”. من مستودعات الجيش الأميركي في الأردن”، بحسب ترجمة لوكالة “صفا”.

وادعى الصحفي أن الاحتلال فرض قيوداً على استخدام السلطة للسلاح، بما في ذلك ضرورة استخدامه فقط ضد المنظمات الإرهابية مثل حماس والجهاد الإسلامي.

كما تم تكليف عناصر “المخابرات العامة والأمن الوقائي والشرطة” بحمل الأسلحة.

وسبق أن طلبت السلطة أسلحة، لكن الاحتلال رفض، بحسب ما نقلت المصادر عن المراسل.

وبحسب المراسل الإسرائيلي فإن الموافقة جاءت نتيجة محادثات مع منسق نشاط الحكومة الإسرائيلية في المناطق المحتلة وكذلك قمتي العقبة وشرم الشيخ.

وزعمت المصادر أن “الأسلحة تم نقلها إلى الهيئة خلال الأيام الماضية من قواعد الجيش الأمريكي في الأردن إلى الهيئة عبر معبر الكرامة”. “بموافقة إسرائيلية كاملة”

وكان استمرار ذلك مشروطاً بأمرين: الأول، تقديم إنجازات ملموسة على الأرض للسلطة، خاصة في جنين، وكذلك العودة الكاملة إلى التنسيق الأمني بعد التصريحات السابقة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود. ونقلت الإذاعة عن مصادر أمنية إسرائيلية أن هذه الخطوة تأتي ضمن سلسلة خطوات تتم دراستها لدعم السلطة. عباس يريد إنهاء التنسيق.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *