fbpx

وفي العاصمة اللبنانية بيروت، التقى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان بممثلي حركتي الجهاد الإسلامي وحماس لبحث سبل مساعدة الشعب الفلسطيني ومعارضته.

وأكد أمير عبد اللهيان لقادة الحركتين أن “الجمهورية الإسلامية لن تتراجع عن خياراتها الفلسطينية وستستمر في دعم المقاومة بقوة”، وشدد على ضرورة مساعدة الضفة الغربية.

وجدد المسؤولون الفلسطينيون التأكيد على التزامهم بالمقاومة باعتبارها “خيارا استراتيجيا للشعب الفلسطيني” خلال مباحثاتهم مع أمير عبد اللهيان، كما تدعي القناة، وتعهدوا “بعدم التراجع عن عمليات المقاومة في الضفة الغربية كأولوية في هذا الشأن”. منصة.”

وذلك على ضوء زيارة الوزير الإيراني إلى بيروت.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *