fbpx

أثارت تصريحات وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتامار بن جفير بشأن حرية تنقل الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة استنكارا شديدا من قبل الاتحاد الأوروبي.

وذكر الاتحاد في بيان له أن “العلاقات بينها وبين إسرائيل يجب أن تقوم على احترام حقوق الإنسان والمبادئ الديمقراطية، وأن جميع البشر متساوون ويجب معاملتهم بنفس الطريقة”.

وقال إن “الشراكة بينه وبين إسرائيل، بما في ذلك ما يتعلق بالمواطنين الذين يعيشون تحت الاحتلال في الأراضي الفلسطينية، ترتكز على قيم الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان”.

وزعم أن المستوطنات تنتهك القانون الدولي، وتشكل عائقا أمام السلام، وتشكل خطرا على جدوى “حل الدولتين”.

وكرر معارضته الشديدة لبرنامج الاستيطان الإسرائيلي والإجراءات ذات الصلة، مثل القيود المفروضة على الوصول والتنقل.

وحث الاتحاد الأوروبي “إسرائيل” على توفير تحسن ملحوظ في حرية التنقل والوصول للفلسطينيين، وتسريع البناء الفلسطيني، والسماح بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة (ج)، والكف عن الإخلال بالأوضاع المعيشية للفلسطينيين هناك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *