fbpx

في خطوة مبتكرة لدولة أوروبية ، أصدر البرلمان البرتغالي قرارًا بأغلبية الأصوات اعترف بالمأساة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948 وأشاد بنضاله من أجل حق تقرير المصير.

ويندد القرار بسياسات الضم والتعدي الإسرائيلية غير القانونية التي تنتهك القانون الدولي.

ويطلب من الحكومة البرتغالية اتخاذ موقف قوي لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ، وخاصة تلك التي تحميها القوانين والمعايير المعترف بها دوليًا.

صوت الديمقراطيون الاشتراكيون (PSD) وحزب اليمين المتطرف “Enough CHEGA” ضد الاقتراح ، بينما أيده الاشتراكيون (PS) والشيوعيون (PCP) وتحالف اليسار (BE).

واعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين القرار دليلا حقيقيا على دعم البرتغال لمعاناة شعبنا الفلسطيني التي استمرت 75 عاما ، وخطوة أولى في اتجاه اعتراف الحكومة البرتغالية بدولة فلسطين.

وأوضحت أن الخيار يمثل تحولاً في التضامن العالمي نحو المزيد من الخيارات التي تعترف بالكارثة الفلسطينية كمأساة إنسانية يجب أن تتبناها جميع الدول والاعتراف بها على هذا الأساس من أجل معالجة آثارها وتداعياتها طويلة الأمد.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *