fbpx

داهمت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، الأربعاء، منزل عائلة الشهيدة الصحافية شيرين أبو عاقلة في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة.

وقال شهود عيان لوكالة إنّ شرطة الاحتلال داهمت المنزل وطالبت بإزالة الأعلام الفلسطينية عن سطحه، وايقاف الأناشيد الوطنية والهتافات والتجمهر في المكان.

وأضاف الشهود أنّ العشرات من المقدسيين طردوا جنود الاحتلال من المنزل؛ ما دفعها للخروج من داخله والتمركز في محيطه.

وأوضحوا أنّ العشرات من الشخصيات الفلسطينية، بينهم وزير القدس فادي الهدمي ونائب المحافظ عبد الله صيام وممثلين عن القوى الوطنية والاسلامية وصحافيين، توافدوا اليوم إلى منزل عائلة الشهيدة الصحافية أبو عاقلة في بيت حنينا.

وردد المقدسيون هتافات وطنية للشهداء من داخل منزل الشهيدة شيرين أبو عاقلة، وأطلقوا صوت المذياع بالأناشيد والأغاني الوطنية.

واستشهدت الصحافية شيرين أبو عاقلة، التي تعمل مراسلة لقناة “الجزيرة” الفضائية، بعد إصابتها برصاص قناص إسرائيلي صباح اليوم خلال تغطيتها لاقتحام قوات الاحتلال لمدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلّة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *