fbpx

تظاهر عشرات آلاف المتضامنين مع فلسطين في العاصمة البريطانية لندن، مطالبين حكومتهم الجديدة بوقف بيع السلاح لـ”إسرائيل”.

وجاءت المظاهرة، يوم السبت، بناء على دعوة وجهتها منظمات مجتمع مدني معنية بفلسطين ومناهضة للحرب على غزة.

وأطلق المتظاهرون هتافات من قبيل “فلسطين حرة من النهر إلى البحر”، و”فلسطين حرة”.

كما طالب المتظاهرون الحكومة البريطانية الجديدة بالضغط على “إسرائيل” لوقف إطلاق النار في غزة، والتوقف عن تزويدها بالسلاح.

ومن بين المشاركين في المظاهرة، ستيف نورث، رئيس نقابة “Unison” التي تضم قرابة 1.4 مليون موظف وعامل في الإدارات المحلية.

وفي كلمة له للمتظاهرين، قال نورث، إن جميع أعضاء نقابته يتضامنون مع كل من يكافح من أجل السلام والعدالة لصالح فلسطين حول العالم.

وندد نورث، بالهجمات الإسرائيلية على غزة التي قال إن سكانها يتعرضون لـ “عقوبة جماعية” على يد “إسرائيل”.

وطالب بتأمين إيصال المساعدات الإنسانية إلى أهالي غزة دون انقطاع، والإفراج عن الأسرى بيد فصائل المقاومة الفلسطينية، والأسرى في سجون “إسرائيل”.

كما دعا نورث، رئيس الوزراء الجديد كير ستارمر، إلى الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن “إسرائيل”، بدعم أمريكي مطلق، حربا على غزة أسفرت عن أكثر من 125 ألف شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *