fbpx

استشهد 4 شبان مساء اليوم الثلاثاء بقصف طائرة إسرائيلية مسيّرة لمجموعة من الشبان وسط مخيم نورشمس شرق مدينة طولكرم.

وأكدت وزارة الصحة في بيان مقتضب وصل وكالة (صفا) استشهاد 4 شبان بقصف طائرة مسيرة لمجموعة من الشبان وسط مخيم نورشمس.

فيما أفادت مصادر محلية أن طواقم طبية نقلت عدد من المصابين جراء القصف في مخيم نور شمس الى مستشفى ثابت ثابت الحكومي دون أن تعرف طبيعة إصابتهم.

وأكدت مصادر محلية متوافقة مع بيان وزارة الصحة: أن الشهداء هم المقاومون: الشهيد يزيد صاعد عادل شافع (٢٢ عاماً)، والشهيد نمر أنور أحمد حمارشة (٢٥ عاماً)، والشهيد محمد حسن غنام كنوح (٢٢ عاماً)، والشهيد محمد ياسر رجا شحادة (٢٠ عاماً) ملتحقاً بشقيقه الشهيد المقاوم غيث شحادة.

ووصلت عدد من الاصابات إلى مستشفى ثابت الحكومي نتاج قصف طيران الاحتلال المسير لهدف وسط مخيم نور شمس.

وقال جيش الاحتلال إن طيرانه شنّ غارة جوية على مخيم نور شمس بدعوى استهداف عدد من المطلوبين.

ويأتي قصف الاحتلال لمخيم نور شمس للمرة الثانية خلال أقل من أسبوع، حيث استشهد المقاوم سعيد جابر وأصيب عدد آخر بقصف طيران الاحتلال الإسرائيلي، ظهر الأحد الماضي، منزلاً داخل حي المنشية بمخيم نور شمس للاجئين شرق طولكرم.

وقد نعت فصائل العمل الوطني في محافظة طولكرم، شهداء مخيم نور شمس وأعلنوا أن يوم الأربعاء يوم حداد على أرواح الشهداء، كما أعلنوا الإضراب الشامل لجميع مناحي الحياة باستثناء امتحانات الثانوية العامة (التوجيهي).

وباستشهاد الشبان الأربعة، يرتفع عدد شهداء محافظة طولكرم خلال 24 ساعة إلى 6، بعد استشهاد المواطنة نسرين ضميري والطفل محمد سرحان خلال اقتحام الاحتلال لمدينة طولكرم ومخيم نور شمس أول أمس الاثنين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *