fbpx


قال وزير الخارجية البرازيلي ماورو فييرا، إن قرار مجلس الأمن الدولي الداعي إلى وقف فوري وكامل لإطلاق النار في غزة يعد بصيص أمل لإنهاء الحرب على القطاع.

جاء ذلك في كلمة خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي هاكان فيدان عقب لقائهما بالعاصمة أنقرة، يوم الأربعاء.

وأضاف أنه ووزير الخارجية التركي أكدا خلال لقائهما ضرورة التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة.

وشدد أيضا على أهمية تخفيف معاناة الضحايا الفلسطينيين في المنطقة، وتسليم المساعدات الإنسانية التي يحتاجونها بشكل عاجل.

كما أكد دعم البرازيل لمقترح حل الدولتين على حدود عام 1967.

وأعرب عن اعتقاده أن المقترح المقبول في مجلس الأمن الدولي بشأن غزة يعد بمثابة بصيص أمل.

ولفت إلى أن البرازيل تدعم كل حل من شأنه أن يأتي بخطوات إيجابية، مضيفا “نأمل أن يؤدي القرار الذي اتخذه مجلس الأمن التابع إلى إحلال الأمن والسلام”.

ومساء الاثنين، تبنّى مجلس الأمن مشروع قرار أمريكي لوقف إطلاق النار في غزة بأغلبية 14 صوتا وامتناع روسيا عن التصويت، وأعقبه تجاوب أولي من حماس مقابل صمت رسمي إسرائيلي.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن “إسرائيل” حربا على غزة خلفت نحو 122 ألفا بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وأكثر من 10 آلاف مفقود.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *